News

دايموند فاوندري تفتتح مركزاً لها في مركز دبي للسلع المتعددة لتوسيع مبيعاتها من الألماس المصنّع

ديسمبر 07 2020
#
  • مراسم الافتتاح أقيمت في برج الماس احتفاءً بهذه المناسبة
  • دايموند فاوندري تُعد أسرع شركة لإنتاج الألماس المصنّع في المعامل في العالم
  • الخطوة تعكس نجاح مركز دبي للسلع المتعددة في استقطاب شركات الماس الطبيعي والمصنّع إلى منطقته الحرة الرائدة

 

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، عن انضمام شركة دايموند فاوندري، التي يقع مقرها في وادي السيليكون، إلى محفظة المركز المتنامية من شركات إنتاج الماس المصنّع في المعامل، وذلك ضمن مراسم أقيمت  في برج الماس احتفاءً بهذه المناسبة.

وتستخدم شركة دايموند فاوندري مفاعل بلازمي عالي الكثافة لإنتاج الماس المصنّع بمستويات جودة تتفوق على الماس الطبيعي، وتُعد أسرع شركة لإنتاج الألماس المصنّع في العالم. كما تعد الشركة أول مُنتج للماس من دون بصمة كربونية، وتحمل شهادات مُعتمدة بذلك، حيث يصنّع الماس بشكل مستدام باستخدام الطاقة الكهرومائية. ويُستخدم الماس المُصنّع الذي تُنتجه الشركة في المجوهرات والتطبيقات التكنولوجية.

وكان كل من رائدي الأعمال مارتن روشايسن وجيرمي شولز قد أسسا الشركة في سان فرانسيسكو، واختارت دايموند فاوندري مركز دبي للسلع المتعددة كقاعدة دولية للمبيعات والتوزيع نظراً لموقع دبي الاستراتيجي واتصالها بأهم مراكز الماس في العالم، وسهولة إنشاء الشركات في مركز دبي للسلع المتعددة.

وقال أحمد بن سليِّم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: "أصبح اسم دبي مرادفاً للابتكار والتميز، ويأتي وجود فرع لشركة رائدة مثل دايموند فاوندري في منطقتنا الحرة لإدارة عملياتها في المنطقة خير دليل على ذلك. يعكس استقطاب الشركات التي تُحدث ثورة في قطاع الماس نجاحنا في توفير بيئة آمنة وممكّنة للقطاع بأكمله، سواء للماس الطبيعي أو المصنّع. وتُعد دبي ومركز دبي للسلع المتعددة الخيار الأمثل بالنسبة للشركات التي تسعى إلى التوسع والازدهار. ومع وجود التكنولوجيا في متناول أيدينا، نتطلع إلى كتابة الفصل التالي من نمو قطاع الماس إلى جانب شركائنا وأعضائنا".

وتماشياً مع تفويضه لجذب وتسهيل ودفع التدفقات التجارية الجديدة عبر دبي، يضع مركز دبي للسلع المتعددة الإمارة كمركز لتجارة الماس الطبيعي والمُصنّع في المعامل. وفي عام 2003، بلغ إجمالي قيمة التجارة السنوية للماس الخام والماس الطبيعي 13.2 مليار درهم (3.6 مليار دولار). وفي العام 2019، ارتفعت قيمتها إلى 84 مليار درهم (23 مليار دولار). وتعد شركة دايموند فاوندري واحدة من بين العديد من شركات إنتاج الماس المصنّع في المعامل التي اختارت إنشاء مركز لها في المنطقة التجارية التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، ومنها شركة لومكس المتكاملة لإنتاج الماس المصنّع.

وتأتي هذا الخطوة بعد إعلان مركز دبي للسلع المتعددة عن افتتاح مكتب تمثيلي له في منطقة رمات جان بالعاصمة الإسرائيلية تل أبيب في شهر نوفمبر الماضي. وسيساهم المكتب الجديد، انطلاقاً من مقره في بورصة إسرائيل للماس، في تعزيز التجارة الثنائية بين دبي وإسرائيل في قطاع صناعة وتجارة الماس، بالإضافة إلى دعم الشركات الإسرائيلية من جميع الصناعات والقطاعات المهتمة بتأسيس حضور تجاري لها في دبي.

وقال توبي كروز، نائب رئيس المبيعات العالمية لشركة دايموند فاوندري: "تحتل دبي موقعاً استراتيجياً مهماً بالنسبة لنا، حيث توفر لنا إمكانية الوصول المباشر إلى بعض أسواق الماس الأكثر أهمية في العالم مثل الهند وإسرائيل وأوروبا. وبفضل خبرة مركز دبي السلع المتعددة في هذا القطاع وإجراءات تأسيس الشركات السلسة، وقع خيارنا بشكل فوري على مركز دبي للسلع المتعددة لإنشاء مكتب دولي لنا، حيث نتطلع إلى مواصلة نمونا في المنطقة".

 وكان مركز دبي للسلع المتعددة قد دشّن في 2004 بورصة دبي للماس، التي تضم حالياً أكثر من 1000 شركة عبر جميع أنحاء سلسلة توريد الماس. اليوم، أصبحت بورصة دبي للماس أكبر منشأة لمناقصات الماس في العالم. وفي ضوء التحولات والتغيرات الأخيرة التي طرأت على مشهد التجارة التقليدية، يعمل المركز جاهداً على جذب أبرز الشركات العاملة في قطاع الماس المُصنّع في المعامل إلى دبي. واستضاف مركز دبي للسلع المتعددة، خلال شهر مايو 2019، أول مناقصة في العالم للماس الخام المصنع في المعامل، وذلك من خلال بورصة دبي للماس، حيث تم عرض 50 ألف قيراط من الماس المُصنّع في المعامل.

Good morning messages Socially Keeda