News

مركز دبي للسلع المتعددة يعلن عن خططه لتوسيع مركزي القهوة والشاي التابعين له بهدف مضاعفة الإنتاج بمعدل ثلاث مرات وتعزيز حركة التجارة عبر إمارة دبي

يوليو 09 2020
#
  • توسيع نطاق مراكز السلع الأساسية الحالية وتعزيز إمكاناتها وقدراتها، بما يواكب حجم الطلب المتزايد في الأسواق واستراتيجية التنويع في إمارة دبي

  • زيادة الطاقة الاستيعابية بهدف تعزيز حركة التجارة الدولية عبر دبي، إلى جانب دعم القطاع المحلي للقهوة المتخصصة

  •  الإعلان جاء أثناء زيارة وفد مرموق من مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار للمرافق المتطوّرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، بهدف تعزيز سُبل التعاون بشأن التجارة

  • مركز دبي للسلع المتعددة يكشف النقاب عن طموحه إلى تحويل إمارة دبي إلى مركز عالمي تجارة لمجموعة من السلع، من بينه الكاكاو والفلفل الحار والتوابل والفلفل والفلفل الأسوّد والهيل والسلع الزراعية الأخرى

  •  يسلّط هذا الإعلان الضوء على خطة النمو التي ينتهجها المركز، استراتيجيته الاستثمارية ومساهمته الاقتصاد غير النفطي بالإمارة

  •  صور الزيارة متاحة هنا

 

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، اليوم عن خططه لتوسيع مركزي الشاي والقهوة، وعزمه مضاعفة الإنتاج بمعدل ثلاث مرات وتعزيز الخدمات ورفع الطاقة الاستيعابية. ويأتي هذا الإعلان ضمن الجهود المبذولة لمواكبة الطلب المتزايد من تجّار السلع الأساسية على استخدام مرافق مركز دبي للسلع المتعددة كقاعدة انطلاق أساسية للوصول إلى الأسواق المحلية والدولية للحصول على ميزة تنافسية.

يخطّط مركز دبي للسلع المتعددة لتكرار نموذج الأعمال الناجح المتمثل في إنشاء وإدارة مركزي الشاي والقهوة التابعين له وذلك من خلال إنشاء مركز جديد للبنية التحتية والخدمات اللوجستية في المنطقة الحرة بجبل علي بهدف جذب وتسهيل وتعزيز تجارة في الكاكاو والفلفل والفلفل الحار والتوابل مع مرونة إمكانية التوسع لضم سلع أخرى من بينها الهيل وجوزة الطيب والقرفة والكمون والقرنفل والزنجبيل وبذور السمسم وجوز الكاجو.

وخلال الشهر الماضي، قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بزيارة مركزي الشاي والقهوة التابعين لمركز دبي للسلع المتعددة.

وقد تم الإعلان عن هذه الخطة للتوسع اليوم أثناء جوّلة وفد رفيع المستوى من مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار برئاسة سعادة فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار؛ والسيد خالد راعي البوم، نائب المدير التنفيذي في مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار. وكان من بين الحضور أيضاً أحمد الحداد، الرئيس التنفيذي للعمليات، المجمعات والمناطق الحرة لموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات.

وفي هذه المناسبة، قال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: "بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يمضي مركز دبي للسلع المتعددة بخطوات متسارعة متحولاً إلى مركز عالمي بارز لصناعة القهوة والشاي. وترتكز خططنا التوسعية الطموحة لمضاعفة طاقتنا الاستيعابية بمقدار ثلاثة مرات في المستقبل القريب بشكل استراتيجي على الدافع الموجود لدى دبي وقدرتها على تسهيل حركة التجارة الدولية. وتكتسب إمارة دبي أهمية متزايدة، بفضل موقعها المثالي على مفترق طرق التجارة العالمية، ما يمكّنها من مواصلة زيادة حصّتها من السوق العالمية لتجارة السلع واستيراد وتصدير القهوة والشاي ومجموعة كاملة من السلع الأخرى. ودعماً لهذه الخطط الطموحة، قام مركز دبي للسلع المتعددة بتطوير منظومة متينة للبنية التحتية وأفضل الخدمات، التي ستشجّع مزيداً من الشركات الدولية على تأسيس أعمالها في المركز".

وأضاف بن سليم قائلاً: "بالتعاون مع مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، تتركّز جهودنا على تعزيز جاذبية دبي للشركات العالمية الكبرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من جميع أنحاء العالم. ولأنه يضطلع بدور محوري في دفع عجلة نمو تجارة السلع عبر إمارة دبي، يساهم مركز دبي للسلع المتعددة كذلك في تحسين أداء قطاعات الاقتصاد الحيوية الأخرى، بما فيها الخدمات اللوجستية وزيادة حجم البضائع المتداولة وتنشيط حركة الطيران. ونؤكد بهذا الصدد أننا ندعم خطط التنويع الاقتصادي التي تتبنّاها الحكومة، خصوصاً وأننا نساهم بنحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي".

ومن جانبه، قال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: "يُعد مركزا الشاي والقهوة، التابعين لمركز دبي للسلع المتعددة منشأتين فريدتين ومثالاً قوياً البنية التحتية للأعمال الموجودة في إمارة دبي والتي لا مثيل لها، واتساقهما مع رؤية الإمارة. ولا شك أن مثل هذه المشاريع تعزز مكانة الإمارة كوجهة دولية جاذبة للشركات والاستثمار الأجنبي المباشر، مما يساهم في دفع وتسريع تنفيذ أهداف التنويع الاقتصادي في دبي. وإننا نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع مركز دبي للسلع المتعددة خلال الفترة القادمة لاستعراض فرص التجارة والنمو والشراكة التي توفرها دبي لمن يسعون إلى تحقيق النمو والنجاح".

 يُذكر أنه تم افتتاح مركز الشاي في عام 2005 بهدف تعزيز تجارة الشاي الدولية عبر إمارة دبي، وقد نجح المركز منذ انطلاقه في تسهيل تداول أكثر من 320 مليون كيلو من الشاي. واستكمالاً لهذا النجاح، تم إطلاق مركز القهوة في العام 2019، وهو المنشأة العصرية الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، بهدف تحويل دبي إلى مركز عالمي جديد لتجارة القهوة.

ويقدم مركز القهوة خدماته لكافة الأطراف الفاعلة في الصناعة بدايةً من المزارعين ومروراً بالمصدّرين والتجّار ووصولاً إلى المحامص وتجّار التجزئة، حيث يوفر بنية تحتية وخدمات متطوّرة لتخزين حبوب القهوة الخضراء ومعالجتها وتحميصها وتعبئتها وتسليمها بمواصفات دقيقة. وفي إطار التزامه بتدريب ودعم المتخصصين في صنع القهوة والمقاهي المحلية، يقدم مركز التدريب المميز، المعتمد من جمعية القهوة المتخصصة، مجموعة من الدورات التدريبية المهنية في عدة مجالات مثل التصنيف وتحليل وتذوّق القهوة الخضراء وإعداد القهوة وتخميرها وأساليب تحميص عينات القهوة/تحميص القهوة التجارية.

وبدورها، قالت ماريا بافاني، من شركة تريس مارياس كوفي م.د.م.س، وهي شركة مستقلة متخصصة في صناعة القهوّة تباشر أعمالها انطلاقاً من مركز القهوة التابع لمركز دبي للسلع المتعددة: "إن اختيارنا لمركز القهوة التابع لمركز دبي للسلع المتعددة كقاعدة انطلاق لمزاولة أنشطتنا وعملياتنا في المنطقة يعد قراراً صائباً، فهو يوفر بنية تحتية وخدمات من الطراز العالمي ناهيكم عن موقعه المثالي الذي يمكننا من الوصول إلى كافة أسواقنا المستهدفة ، ونتيجة لذلك فإن أعمالنا تحقق الازدهار. ومن وجهة نظرنا، فإن هذه الخطط التوسعية خطوة في غاية الأهمية، لاسيّما وأنها ستكون عاملاً جاذباً لمزيد من الشركات إلى المركز كما ستعزز الوعي حول قدرة دبي في تلبية احتياجات ومتطلبات صناعة القهوة المتخصصة".

ومن جانبه، قال أرجون كاتيال، من شركة ماكلويد راسل الشرق الأوسط م.د.م.س: "إن هذه الخطط التوسعية رائعة للغاية، وهي تُعد إضافة قوية إلى مكانة دبي كمركز عالمي رائد للتجارة. وقد انضممنا إلى مركز الشاي منذ العام 2011، وحقيقةً لمسنا قدراً عالياً من الخبرات والكفاءة ورؤية مستقبلية منقطعة النظير، وجميعها كانت ولا تزال المقومات الأساسية التي تساهم في رسم ملامح نجاح هذه المنشأة. وتركز ماكلويد راسل الشرق الأوسط م.د.م.س جهودها على مواصلة النمو، وسوف نستمر في استكشاف أسواق جديدة والوصول إلى قاعدة أوسع من العملاء أكثر من أي وقت مضى. ويضطلع مركز الشاي بدور محوري في كتابة قصّة نجاحنا، ونحن نهنئهم على هذا الإعلان".

يجري مركز دبي للسلع المتعددة حالياً محادثات متقدمة لاستضافة نسخة أخرى من "اجتماع الجمعية الدولية لمنتجي الفلفل"، متطلعاً إلى تعزيز حركة تجارة الفلفل عبر الإمارة. وكانت بورصة دبي للذهب والسلع، التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، قد أعلنت أنها تجري محادثات حالياً مع أعضائها ومجتمع التداول بشأن إمكانية إدراج عقد آجل للفلفل الأسود، وسوف تفصح عن مزيد من المستجدات لاحقاً.

 وعلى الرغم من تباطؤ وتيرة النمو والتحديات الملموسة في قطاع الأعمال، أعلن مركز دبي للسلع المتعددة عن انضمام 805 شركة جديدة إلى مجتمع أعماله خلال النصف الأول من العام 2020، حيث لمس ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الشركات الجديدة المنضمة إليه خلال شهري مايو ويونيو. كما أعلن المركز مؤخراً عن تمديد حزمته الخاصة بدعم الأعمال، والتي تُعد أكبر حزمة حوافز أعمال يطلقها المركز منذ تأسيسه، حتى يوم 31 أغسطس 2020. ويأتي هذا الإعلان عقب ردود الأفعال الإيجابية التي لمسها المركز بين أوساط مجتمع الأعمال في دبي تجاه حزمة الدعم الأولى التي أطلقها خلال شهر أبريل الماضي.

سيتم نشر مزيد من المعلومات حول الخطط التوسّعية في الوقت المناسب، ويمكنكم معرفة المزيد حول مركزي القهوة والشاي التابعين لمركز دبي للسلع المتعددة عبر زيارة: http://dmcc.ae/coffee و http://dmcc.ae/tea.

Good morning messages Socially Keeda Filmy post24 movies