News

التكنولوجيا وتغيرات السوق ستكون محور النقاشات في مؤتمر دبي للماس 2019 الذي يعقد في شهر سبتمبر

يونيو 24 2019
#

يعقد المؤتمر يوم 26 سبتمبر في مركز الماس للمؤتمرات، يعقبه حفل عشاءٍ حصري

يشارك فيه نخبة من خبراء الماس من جميع أنحاء العالم حيث يناقشون تأثير التكنولوجيا وتغيرات السوق والتحولات التجارية

الكشف رسمياً عن منصة مناقصات "بورصة دبي للماس" الحديثة لدى مركز دبي للسلع المتعددة

انعقاد اجتماع رؤساء "الاتحاد العالمي لبورصات الماس" و"الرابطة الدولية لصانعي الماس" في دبي قبل انطلاق المؤتمر

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة: 24 يونيو 2019- ينظم مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة عالمياً في مجال تجارة السلع والمشاريع، النسخة الرابعة من حدثه المرتقب، مؤتمر دبي للماس، يوم 26 سبتمبر القادم في مركز الماس للمؤتمرات في برج الماس بدبي. يعقد المؤتمر على مدى يوم كامل ويلتقي خلاله نخبة من خبراء الماس من مختلف أنحاء العالم لمناقشة تأثير الابتكارات التكنولوجية على صناعة الماس وسلسلة توريده وآفاقه المستقبلة.

ويعقد المؤتمر في وقت يمر فيه قطاع الماس بمرحلة تغيُّرٍ جذري في ظل تقلبات الأسعار وهوامش الربح إلى جانب زيادة متطلبات الامتثال. كما يؤدي اتساع نطاق الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة إلى إحداث تغيير كبير في الطرق التقليدية التي يتبعها خبراء الماس حول العالم في ممارسة أعمالهم، لا سيما فيما يتعلق بمعالجة وتقييم وتداول الماس.

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر أكثر من 400 شخصية مؤثرة من قطاع الماس العالمي لمناقشة محركات السوق الحالية، وبحث أفضل الطرق التي يمكن من خلالها لشركات الماس التكيف مع التقلبات والظروف الجديدة لكي تتمكن من مواصلة المنافسة. وخلال ما يزيد عن عقدين بقليل، نمت صناعة الماس في دبي لتصبح من بين الأكبر عالمياً، حيث تجاوزت قيمة تداولات الماس في الإمارة خلال العام 2018 وحده 92 مليار درهم (25 مليار دولار أمريكي).

وبهذه المناسبة، قال أحمد بن سليِّم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة: "يقف قطاع الماس اليوم أمام منعطف هام ضمن مسيرة نموّه، ويتمثّل هدف مؤتمر دبي للماس في تنظيم حوار مثمر بين خبراء وقادة القطاع لمناقشة وضع الراهن للسوق وتحديد أفضل الممارسات الناجعة للتأقلم سريعاً. وعلى خلفية التحديات والظروف غير المواتية التي يلمسها قطاع الماس اليوم، فنحن واثقون بأهمية وقيمة الآراء والأفكار المطروحة في المؤتمر، ما من شأنه أن يحدد مسار النمو هذا القطاع".

وأضاف بن سليم قائلاً: "تمثّل التكنولوجياً حلاً من الحلول الناجحة في إطلاق عنان الإمكانات الكامنة في سوق الماس الحالية المشوبة بالتحديات، ولا شك أن اعتماد أحدث الابتكارات سيمكّن المتخصصين في صناعة الماس من إعادة تشكيل سلسلة التوريد وبالتالي اكتشاف آفاق جديدة من الفرص الواعدة. وتُعد دبي، بفضل موقعها الاستثنائي الذي يربط بين جميع الأسواق العالم، أحد أبرز مراكز تجارة الماس العالمية ما يجعلها المكان الأمثل لاستضافة هذا الحوار الهام".

وتنطلق فعاليات مؤتمر دبي للماس بسلسلة من الكلمات الرئيسية لمجموعة متنوعة من الخبراء والمتخصصين، حيث سيطرحون آراءهم حول الوضع الراهن لصناعة الماس العالمية بالمقارنة مع التحديات الأخرى المماثلة التي عايشوها. ولاحقاً، سيتم تنظيم ثلاث جلسات نقاش يتطرق فيها المتحدثون إلى أبرز القضايا والتوجهات ضمن سلسلة توريد صناعة الماس، بما في ذلك التعدين والصقل المجوهرات والتجارة إلى جانب اعتماد الحلول المؤتمتة ضمن منظومة العمليات والقرارات القائمة على التكنولوجيا. كما سيتناول المؤتمر انتعاش صناعة الماس الصناعي وقيمته بالنسبة للمستهلكين، بالإضافة إلى القيمة الاجتماعية التي تأتي بها صناعة الماس بشكل عام".

ويُعد شهر سبتمبر القادم محطة مميّزة ضمن أجندة فعاليات إمارة دبي وعلاقتها بصناعة الماس الدولية. وقبيل استضافة مؤتمر دبي للماس، تحتضن إمارة دبي اجتماعات رؤساء الاتحاد العالمي لبورصات الماس والرابطة الدولية لمصنعي الألماس خلال يومي 24 و25 سبتمبر. وسيفتتح مركز دبي للسلع المتعددة، خلال حفل مسائي يوم 25 سبتمبر، بورصة دبي للماس بعد الانتهاء من أعمال تجديدها، وهي مركز تداول متطوّر في برج الماس في منطقة أبراج بحيرات جميرا.

للتسجيل والحصول على مزيد من المعلومات حول مؤتمر دبي للماس، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.diamondconference.ae.

Good morning messages Socially Keeda